ممارسة الرياضة مصدر للسعادة والثقة بالنفس

كتبت – د.سارة المهدي

لا شك أن ممارسة الرياضة حاجة ملحة من أجل الحفاظ على جسم أكثر رشاقة وبنية صحية، ومع التطور والتكنولوجيا أصبح الإنسان أكثر حاجة لها نظرا لمكوثه لفترات طويلة دون حركة فركوبه السيارة يعوقه عن المشي الصحي، وأجهزة الكمبيوتر تجعله جالسا لفترات طويلة بدون حراك.

لذا فإن هناك فوائد عديدة يحصل عليها الإنسان جراء ممارسته للرياضة منها:
الحصول على مزاج أفضل:
حيث يبدأ المخ عند ممارسة الرياضة بإفراز الأندورفين الذي يشعرك بالسعادة، بعد دقائق قليلة من ممارستها.
المزيد من النشاط والحيوية:
قد لا يتوقع البعض أن الرياضو مصدرا رئيسيا للنشاط  بسبب ماتسببه من إرهاق وقت ممارسة تمارينها، لكن إذا تمت بانتظام، يذهب الارهاق بعيدا وتجد نفسك اكثر حماسة ونشاط وحركة.
ليلة نوم جيدة:
تساعدك الرياضة على الاستغراق سريعا في النوم، وكلما كان التمرين مرهقا، كلما كان النوم أسرع.
الثقة بالنفس:
إذا تغلبت على نفسك ومشيت أميال أو كيلومترات قليلية، فانك تستطيع ستشعر بالرضا أكثر وتثق في نفسك.
تقلل التوتر:
تهدئ الرياضة الجسم والمخ، حيث تخفض مستوى هرمونات التوتر مثل الادرينالين والكورتيزول، خاصة بعد التمارين مباشرة.
زيادة الكفاءة في العمل:
أشارت إحدى الدراسات إلى أن الأشخاص الذين أخذوا قسطا من الراحة اثناء العمل وقاموا بممارسة بعض الرياضة، كانوا اكثر انتاجية عندما عادوا إلى العمل، أيضا والأكثر سعادة وتعاونا مع زملائهم.
الحفاظ على الوزن المثالي:

تحافظ الرياضة اذا ماتبعت بنظام غذائي صحي على وزن صحي وتجنب ممارسها السمنة، وينصح الخبراء بتمارينها ثلاث مرات أسبوعيا لمدة 30 دقيقة .
طول العمر:
ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن تضيف سنوات إلى حياتك، وتقول جمعية القلب الأمريكية كل ساعة من التمارين يضيف ساعتين لحياتك.
الحصول على عظام وعضلات قوية:
تجعلك دائما الحركة وصاحب عظام وعضلات أكثر قوة وتحمل، وتحمي من هشاشة العظام مع تقدم العمر، وتحافظ على توازن الجسم.
صحة القلب:
التدريبات العادية تخفض خطر الإصابة بأمراض القلب، وتحسن مستويات الكولسترول في الدم، وتساعد في منع ارتفاع ضغط الدم.
انخفاض خطر الاصابة بالسرطان:
ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل القولون والثدي، والرئة.
والأشخاص الذين يعانون من السرطان تتحسن حياتهم عندما يمارسون الرياضة.
تقلل آلام التهاب المفاصل:
فممارسة التمارين الرياضية الخفيفة بانتظام يمكن أن تساعد في تخفيف الألم، كالسباحة والمشى.
تقلل فرص الإصابة بالزهايمر: توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن ممارسة الرياضة بانتظام مع اتباع نظام غذائي متوازن، يسهم بشكل فعال في خفض فرص الاصابة بالزهايمر او خرف الشيخوخة.